Monday, March 25, 2013

حلا

مش عارفة كيف مرات بتصيبني حالة من الصمت وبتطلع  وين انا ووين صرت وكيف كل هالايام مرت بسرعة بس لا زالت لحظات موجودة كأنها مبارح .. مناسبة هالحكي أخوي الصغير وبنظري هو ما زال أخوي الصغير اللي صحيح كنا دايما نتطاوش ونرمي شباشب ورا بعض هههههههههه بس اكتر انسان جد قريب مني وهو اكتر واحد من اخواني اللي جد عشت معه وكنا نروح عالمدرسة مع بعض وكلهم يطلعوا ويتركونا عشان ندير بالنا علي ستي الله يرحمها. بدي كتب لاحكي عن المواقف والذكريات والضحك والتخويت .. حبيبي أكثم الله أنعم عليه بوردة.. بحاول ما اتفرج على صورتها وانا برة البيت عشان ما أبكي، الله يحميكي ويحفظك لابوكي وامك حبيبتي حلا ..... وجد اني مش قادرة استنى عشان احملك وابوسك يا عمتو

اللهم صلي علي سيدنا محمد

1 comment:

mohammad al alawneh said...

كلام حلوو كثيير وذكرتيني باختي الصغيره اللي مشتاقلها خيرات الله وبشوفها بالسنه مره بصراحه احلا واصدق حب بالنسبه الي هو حب الاخ لاخته عن جد انا بحترم وبقدر الاخ اللي بعامل اخته بلطافه وبدلعها وبسمعها كلام حلو وبحتقر كل واحد بكون فض وجلف مع اخته وبتعامل معها على اساس العيب ةكانه بعصر الحاهليه