Sunday, December 25, 2011

2011 ... عام الموت والفتن أم عام الأمل والحياة

عشت من العمر ما عشت ولكن لم أعهد عاما كهذا العام ! لا أدري هل نشعر بالفرح والفخر أم بالغصة والألم ! رفعنا راسنا أخيرا لنطالب بحريتنا التي لطالما كانت أمنية وحلم بعيد المنال .... أمل بأن نتنشق الهواء بدون ضيق وننظر الى السماء وكأن لا حدود لها .... أخيرا هناك بصيص أمل .... جاء ممن اعتقدنا انهم انقرضوا وانصهروا مع الانحلال الأخلاقي والاحباط المستمر الذي ذقناه مذ يوم خلقنا .... جيل كان يكبر واعيا لما يدور حوله بالرغم من محاولات غسل الدماغ وكسر العزائم التي كانت مستمرة من الداخل والخارج !! شباب يفخر بهم التاريخ ويسجلون المستقبل بدمائهم .... أعادوا لنا الأمل بالحياة والشعور بالفخر والاعتزاز  ..... ما لم نتوقعه هو قوة القبضة البائسة والعفنة والتي ستحاول اعادتنا الى الجحيم من جديد لم نتوقع بأن تكون بهذه القسوة والجبروت !


بالرغم من القتل والتعذيب الا ان خيار العودة الى الوراء لم يعد مقبولا ....لا نريد الا الحرية ولن نسكت عنها ... دعونا ننعم بها .... دعونا وشأننا 


 اذن هو عام الأمل برغم العذاب والدماء.... لا أظن ان أحدا ينكر ذلك .... حماك الله يا بلاد العرب ورحم موتاك وجعلهم شهداء مع الصدّيقين ... وأخذ بيد شبابك الطاهر واللهم خذ أعداء الأمة والحرية أخذ عزيز مقتدر يا أرحم الراحمين


لنرجو بأن يكون العام المقبل عام قطف ثمار الحرية 

3 comments:

faroukfahmy58 said...

نعم سيكون عامنا المقبل عام الامل
سمسمه
النحل يقرب منك يتبسم
والنمل يخاف منك يتلثم
صحيح المقولة التى تقول انك لا تدى نملة واحدة فى محل الحلوانى بينما تجدى التحل يحوم ويزوم حول المكان لكى يمتص العسل الابيض يا سمسم
الفاروق

Haitham هيثم Al-Sheeshany الشيشاني said...

عام "الصيف"
نضجت الثمار بتكون
و حان قطافها :)

SimSim said...

Farouk & Haitham: الله يسمع منكم وعن جد تكون سنة قطف الثمار الحلوة

آمين